Btc roulette

القائمة الرئيسية

الصفحات

قد تعجبك ايضا مدونة مصر التعليمية

التربية والتعليم تعلن جداول زمنية رسمية لتسلم الأبحاث تعمم على كل مدارس ابتدائى و إعدادى و على جميع المدارس الإلتزام بها كإجراء احترازى

التربية والتعليم تعلن جداول زمنية رسمية لتسلم الأبحاث تعمم على كل مدارس ابتدائى و إعدادى و على جميع المدارس الإلتزام بها كإجراء احترازى


95663815_3455386247808781_8414716852789313536_n

95666681_3455385981142141_8964701936326541312_n

96941713_3455386117808794_57647252910374912_n



أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، خطابا رسميا جديدا للمديريات التعليمية على مستوى الجمهورية ، لشرح وتوضيح التعليمات الخاصة بعملية تسليم المشروعات البحثية الخاصة بطلاب الصفوف من 3 ابتدائي حتى 3 اعدادي.
حيث شددت وزارة التربية والتعليم ، على ضرورة اعداد المشروع البحثي وكتابته سواء بخط اليد او على الحاسب ، وفي كلتا الحالتين يقوم الطالب بتحويل ملف المشروع البحثي إلى ملف بي دي اف عن طريق التصوير او الحاسب ، على ان يكون اسم الملف هو الرقم التعريفي للطالب إن كان بمفرده أو مع مجموعة كما تم توضيحه من وزارة التربية والتعليم في وقت سابق.
وأكدت وزارة التربية والتعليم ، على ارسال المشروع البحثي إلكترونيا ، إلا في حالة التعذر فقط يكون التسليم ورقيا بالمدرسة وفق الجدول الزمني الذي تحدده الوزارة لتسليم المشروعات البحثية من 9 صباحا حتى 2 ظهرا.
وقالت وزارة التربية والتعليم : لا يجوز للمدرسة حجب الاكواد لطلاب الانتظام والمنازل ، وأكدت الوزارة على ضرورة حث الطلاب على استخدام المنصة لإرسال المشروعات البحثية إلكترونيا ، حيث لا يجوز المطالبة بتسليم نسخة ورقية للطالب الذي قام بتسليم المشروع البحثي من خلال المنصة.
وأكدت وزارة التربية والتعليم أنه لابد من منح الطالب افادة او ايصال استلام عن المشروع البحثي المقدم يدويا ، وفي حالة تسليمه على المنصة ، يمكن للطالب أن يتحقق من وجود الملف المرسل على المنصة نفسها بعد الارسال .

وتقوم المدرسة بإعداد كشوف للطلاب الذين قاموا بإرسال المشروعات البحثية الالكترونية وعرضها من خلال المنصة أو أدوات التواصل الخاصة بالمدرسة لإطلاع الطلاب عليها.
كما تم التشديد على ضرورة الالتزام بالمواعيد المقررة بالجدول الزمني وعدم التخلف واتباه تعليمات امن المدرسة والمشرفين.
وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه لابد من حضور فرد واحد اثناء تسليم البحث سواء كان فردي أو جماعي.
وتم التشديد ايضا على الالتزام بالاجراءات الاحترازية اثناء تسليم المشروعات البحثية من خلال ارتداء الكمامة والحفاظ على المسافات .
ويسلم المشروع الورقي في مظروف ابيض مدون عليه كود لطالب والصف الدراسي .
وبالنسبة للصف الثالث الاعدادي .. تقوم كل مدرسة بإرسال المشروعات البحثية المقدمة ورقيا ، وكذلك اسطوانة مدمجة تعدها المدرسة عليها المشروعاا البحثية الالكترونية التي تم رفعها على المنصة بمعرفة الطلاب إلى لجنة النظام والمراقبة المختصة ، متضمن كشف بأسماء الطلاب واسم المشروع ونوع المشروع اذا كام إلكتروني او ورقي
وكانت قد أرسلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تعليمات رسمية عاجلة لجميع مديريات التربية والتعليم الموجودة على مستوى الجمهورية، بشأن إجراءات استلام المشروعات البحثية الخاصة بطلاب الصفوف من 3 ابتدائي حتى 3 إعدادي هذا العام.
وشددت وزارة التربية والتعليم، على ضرورة إعلان خطوات تسليم المشروعات البحثية الإلكترونية والورقية بالمدارس وعلى الموقع الرسمي لكل مديرية تعليمية.
وأكدت وزارة التربية والتعليم ، على ضرورة أن تتم اجراءات استلام أبحاث طلاب المدارس الإلكترونية والورقية في أحد أيام الفترة من 9 مايو حتى 16 مايو 2020.
وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أنه لا يجوز ربط تسليم المشروعات البحثية الورقية بأية مصروفات.
وقالت وزارة التربية والتعليم، يتولى وكيل الإدارة التعليمية تشكيل لجنة للإشراف على عملية تسليم المشروعات البحثية بمعرفة مديري المراحل التعليمية (ابتدائي – إعدادي – ثانوي – تربية خاصة – تعليم خاص ودولي – رسمي لغات – تعليم مجتمعي).
وتشكل لجنة بكل مدرسة تتولى استلام المشروعات البحثية، والتأكد من كتابة الطالب لبياناته والرقم التعريفي ( كود الطالب) على المشروع البحثي ، واعداد كشوف استلام بأسماء الطلاب لكل صف دراسي وفقا للبيانات التالية (اسم الطالب – الصف - اسم المشروع – نوع المشروع اذا كان ورقي او إلكتروني – إعداد المشروع اذا كان فردي أو جماعي).
وشددت وزارة التربية والتعليم، على تسليم الطالب ما يفيد قيامه بتسليم المشروع البحثي للمدرسة.

ويكلف مدير الإدارة التعليمية مديري المراحل التعليمية بإعداد فرق خماسية من المعلمين للمواد الدراسية (لغة عربية – لغة انجليزية – رياضيات – علوم – دراسات اجتماعية ) للذهاب لمدارس غير مدارسهم لتنفيذ عملية تقدير المشروعات البحثية الورقية والالكترونية داخل المدارس.

تعليقات